الابعاد القسري من فنلندا

by , under Enrique Tessieri, W. Che

أوضح السفير العراقي في فنلندا، السيد السبتي ان وزير الهجرة والنازحين والبرلمان العراقي واضحا ل أوروبا وفنلندا أنها لن تقبل المواطنين الذين يتم ترحيلهم من أوروبا

هذه الاخبار لا شك انها كانت صدمه للمسولين الفنلندين مثل وزاره الداخليه والحكومه ورئيس الوزراء سيبلا التي فعلت كل ما بامكانها لتشعر اللاجئين العراقيين انهم غير مرغوب بهم في فنلندا

السفير السبتي مصرا عندما قابلته اخبار المهاجرين الاسبوع الماضي

ليس بامكان فنلندا الان فعل شيء لطالبي اللجوء الذين يتمنون ترحيلهم , حسبما قال , اذا ارادوا ترحيلهم فليس بامكانهم وضعهم على متن خطوط طيران تجاريه مثل الشركه التركيه , بل عليهم استئجار طائره خاصه محروسه لكي تقلهم الى بغداد وعليهم وضعهم بالقوه داخل الطائره

موضحا انه لن يتم السماح لهذه الطائره بالهبوط في العراق

ان تشدد فنلندا ازاء طالبي اللجوء لن يفضح فقط حزب الفنلنديين الاصليين في الوزاره وتجمع الاحزاب المعارضه لسياسه اللاجئين فقط بل وضع سياسه فنلندا تجاه طالبي اللجوء امام فشل ذريع

السؤال الان , ما هي الخطوه التاليه للحكومه الفنلنديه ؟

هل ستستمر بسياساتها المتشدده تجاه اللاجئين ام ستتعامل مع موضوع طالبي اللجوء بطريقه عادله وانسانيه ؟

احدى طرق معالجه قضيه طالبي اللجوء هي بمنحهم اقامات مؤقته , وهذا كان الحال قبل ابريل 2016

Leave a Reply